1 دقيقة، 17 ثانية

مما لا شكًّ فيه أنًّ لكل الشعوب ثقافة مختلفة تميزها عن غيرها، ومن ضمنها ثقافة الأكل وفن الموائد، وترى بعض الشعوب تميل ميلاً كبيرًا نحو طبق غذائي وتتقن صنيعه حتى تشتهر به، ولكن ثمة أشخاص يميلون لتناول أشياء غير غذائية مثل التراب والطباشير والثلج، فهل هذه ثقافتهم أم هو اضطراب يحتاج لتصحيح؟

يُعرَّف اضطراب البيكا (Pica disorder) بأنه الابتلاع المستمر للمواد غير الغذائية لمدة شهر واحد على الأقل في مرحلة عمرية يعتبر فيها هذا السلوك غير ملائم من الناحية التطورية، قد يكون ذلك أمرًا بسيطًا أو قد يكون مهددًا للحياة!

يتناول هؤلاء الأشخاص المواد غير الغذائية مثل: الثلج أو الأوساخ أو الرمل أو الطباشير أو الصابون، أو الورق، أو الشعر، أو القماش، أو الصوف، أو الحصى، أو منظفات الغسيل، أو الحديد، ولكي نعتبرشخصًا ما مصابًا بهذا الاضطراب يجب ألا تكون المواد غير الغذائية المُتنَاوَلة جزءًا طبيعيًا من ثقافةِ أو دينِ شخصٍ ما. بالإضافة إلى ذلك، يجب ألا تعتبر ممارسة مقبولة اجتماعيًا من قبل أقران الشخص.

يُلاحظ هذا الاضطراب بشكل متكرر عند الأطفال والنساء الحوامل والأفراد ذوي الإعاقات العقلية، وعلى الرغم من أن مسببات البيكا غير معروفة، فقد تم تقديم العديد من الفرضيات لشرح هذه الظاهرة، منها ما اعتبرت أن السبب هو نقص غذائي أو ضغط عصبي أو أنّه سلوك مكتسب أو قد يكون السبب هو العوامل الثقافية والعائلية المحيطة للمريض ويُعزى أيضًا لأسباب نفسية قد يعاني منها.

يكمن الخطر الحقيقي في كونهم عرضة لخطر التسمم والعدوى بسبب المواد التي يتناولونها باستمرار؛ لذا يُوصى باتباع نهج متعدد التخصصات يشمل علماء النفس والأخصائيين الاجتماعيين والأطباء من أجل العلاج الفعال، وتعتبر الاستراتيجيات السلوكية هي الأكثر جدوى في علاج هذا الاضطراب.