1 دقيقة، 8 ثانية

لعلك في رحلتك نحو الإقلاع عن التدخين بحثت عن الحلول والبدائل، واستفسرت من الناجين من آفة التدخين، ثم قيل لك إن السيجارة الالكترونية هي بديل آمن، هل هي كذلك فعلًا؟

تُعد السيجارة الالكترونية أحد الحلول المتداولة حديثًا بين مجتمع المدخنين، ويعتبرها البعض عاملًا مساعدًا لإقلاعهم عن التدخين وإدمان النكوتين، ولكن في الحقيقة -وحسب الدراسات الحديثة- فإنّ التدخين بواسطة السيجارة الإلكترونية لا يعود بذلك النفع، بل إنه يؤثر على رئتيك سلبًا وعلى سلامة تنفّسك، ليس ذلك فحسب، بالاعتماد على الدراسة التي قُدمت في الجلسة العلمية السنوية الثامنة والستين للكلية الأمريكية لطبّ القلب، فقد وُجدَ أن مدخني هذه السجائر تزداد احتماليةُ إصابتهم بالنوبات القلبية بنسبة 56%، وتزداد أيضًا احتمالية السكتات الدماغية بنسبة 30%، كما كانت معدّلات الإصابة بمرض الشريان التاجي والجلطات الدموية أعلى بكثير.

من المعلوم أنّ السجائر الإلكترونية كانت موجودة أكثر من عقد بقليل، لذا لم يتمّ إجراء دراسات حول تأثيراتها بعيدة المدى، ولكن على الرغم من ذلك، حتى الآن يظهر أنها ليست ببديل آمن عن التدخين، بل ندعوك -إذا كنت من مدمني التدخين- أن تحددّ هدفك فيما لو كان إقلاعًا تامًا عن إدمان النيكوتين، أم أنّه مجرد تغيير شكل الإدمان من إدمان سيجارة تقليدية إلى إدمان سيجارة الكترونية. إقلاعك عن التبغ بجميع أشكاله المتداولة يحافظ على صحتك، ويقلل من خطر إصابتك بأمراض عديدة، فلا بدّ لك من البحث عن حلّ آمن وصحي وموافَق عليه من قِبل مؤسسة الغذاء والدواء لتجنّب الوقوع في أية مشكلة صحية.