2 دقيقة، 53 ثانية

صريف أو صرير الأسنان (Bruxism): هي حالة يقوم فيها الشخص بالإطباق بشدة على أسنانه وطحنها. إذا كنت مصابًا بصرير الأسنان، فمن الممكن أن تطحن أسنانك دون وعي منك عندما تكون مستيقظًا -صرير الأسنان أثناء الاستيقاظ-، أو تطحنها أثناء النوم -صرير الأسنان أثناء النوم-.

أسباب صريف الأسنان

لم يفهم الأطباء بعد أسباب صريف الأسنان، ولكن يُرجح أن تكون خليطًا من العوامل الجينية السيكولوجية والبدنيّة.

يمكن أن يكون صريف الأسنان أثناء الاستيقاظ ناتجًا عن الانفعالات؛ كالإجهاد والقلق والضجر والإحباط والتوتر، أو ناتجًا عن عادة أثناء التركيز العميق؛ بينما يكون صريف الأسنان أثناء النوم ناتجًا عن نشاط مضغي متعلقٌ بالنوم يتخلله فترات استيقاظ.

بعض العوامل التي تؤدّي إلى زيادة احتماليّة الإصابة بصريف الأسنان

1. الضغط العصبي: زيادة القلق أو الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى صريف الأسنان.
2. العمر: يعد صريف الأسنان عادة شائعة في الأطفال الصغار، ولكنه عادة ما يختفي عند البلوغ.
3. نوع الشخصيّة: إن وجود نوع من السمات العدوانيّة أو التنافسيّة أو المفرطة يمكن أن يزيد من خطر الصريف.
4. الأدوية وغيرها من المواد: قد يكون صريف الأسنان من الآثار الجانبية غير الشائعة لبعض الأدوية النفسيّة، مثل: مضادات اكتئاب معينة. وقد يؤدّي تدخين التبغ أو شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول أو استخدام العقاقير الترفيهية إلى زيادة خطر الإصابة بصرير الأسنان.
5. إصابة أحد أفراد الأسرة: صريف النوم يميل إلى الحدوث في الأسر التي لديها تاريخ في الإصابة. إذا كان لديك صريف الأسنان، قد يكون لأفراد آخرين من عائلتك صريف الأسنان.
6. اضطرابات أخرى: يمكن أن يترافق صريف الأسنان مع بعض اضطرابات الصحة العقلية والطبية، مثل: مرض الشلل الرعاشي، والخرف، واضطراب الارتداد المعدي المريئي (GERD)، والصرع، الذعر الليلي، والاضطرابات المرتبطة بالنوم مثل انْقِطاعُ النَفَسِ النَّومِيّ (Sleep apnea)، واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).

مضاعفات صريف الأسنان

لا يسبب صريف الأسنان في معظم الحالات مضاعفات خطيرة.

لكن الصريف الوخيم قد يؤدي إلى:
1. الإضرار بالأسنان والفك والتركيبات كالتيجان.
2. الإصابة بصداع التوتر (tension type headache).
3. ألم حاد في الوجه أو الفك.
4. اضطرابات المفصل الصدغي (TMJs)، والذي يقع أمام أذنيك مباشرةً، وقد تبدو مثل قَلْقَلَة (طَقْطَقة) عند فتح وإغلاق فمك.

ما هي أعراض صريف الأسنان؟

قد تشمل هذه الحالة الأعراض الآتية:
1. طحن الأسنان؛ والتي قد تكون عالية بما يكفي لإيقاظ النائم بجانبك.
2. الأسنان المفلطحة أو المكسورة أو السائبة.
3. تلف مينا الأسنان، وظهور الطبقات الأعمق من السنّ.
4. زيادة ألم الأسنان أو حساسيّة الأسنان.
5. تعب عضلات الفك، وصعوبة غلقه وفتحه جيدًا.
6. الشعور بألم في الفك أو الرقبة أو الوجه.
7. الشعور بألم في الأذن، رغم أنه في الواقع لا يمثل مشكلة في أذنك.
8. صداع غير حاد.
9. ضرر من المضغ في الداخل من الخد.
10. اضطراب النوم الناتج عن الاستيقاظ جراء الصوت.

كيف يمكن إيقاف طحن الأسنان؟
في حال زيارتك لطبيب الأسنان قد يقوم بوصف حامي ليلي (night guard) ليوقف تلك العادة. وهو غطاء مصنوع من مادة تشبه المطاط يغطي الأسنان واللثة بالكامل حتى يحافظ على أسنانك من العادات الضارة كطحن الأسنان.

إذا تَسَبَّبَ الإجهاد في صريف الأسنان، اسأل طبيبك أو طبيب الأسنان عن الخيارات المتاحة لتقليل إجهادك. من بين الخيارات التي قد يتم تقديمها بشأن الإجهاد، البدء في برنامج تمرين، أو رؤية أخصائي علاج طبيعي، أو الحصول على وصفة طبية من أجل إرخاء العضلات.

بعض النصائح التي تساعدك على إيقاف صريف الأسنان

1. تجنب أو قلل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الكولا والشوكولاته والقهوة.
2. تجنب الكحول، حيث يزيد طحن الأسنان بطريقة ملحوظة بعد استهلاك الكحول.
3. لا تمضغ أي شيء غير الطعام، فعلى سبيل المثال، توقف عن مضغ أقلام الرصاص أو الحبر.
4. تجنب مضغ العلكة لأنها تجعل عضلات فكك أكثر اعتيادًا على التشنّج فتصبح أكثر عرضةً لطحن أسنانك.
5. درّب نفسك على عدم طحن أسنانك. إذا لاحظت أنك تغلق أو تطحن خلال اليوم ضع طرف لسانك بين أسنانك. تُدرِّب هذه الممارسة عضلات الفك على الاسترخاء.