1 دقيقة، 4 ثانية

لماذا نحتاج أن ننام؟ وهل النوم ضروريٌّ وحاجةٌ لا يمكن الاستغناء عنها؟ وماذا يحدث أثناء النوم؟
إنه وبحسب نظرية حفظ الطاقة، نحتاج أن نوفر طاقة الجسم، وهذا يحدث أثناء النوم عن طريق انخفاض معدلات عمليات الأيض.

إن الجسم يحتاج إلى النوم لاستعادة نفسه بما يُسمى بالنظرية التصالحية restorative theory عن طريق ما يُعرَف بالترميم الخلوي؛ وذلك يعني أن النوم يسمح للخلايا بالإصلاح وإعادة النمو، ويتجلى ذلك ببعض العمليات؛ مثل إصلاح العضلات، وتصنيع البروتين، ونمو الأنسجة، وإطلاق بعض الهرمونات.

وبالمجيء إلى الحفاظ على الوزن، يؤثر النوم على هرموني الجوع والشبع، بحيث ينخفض هرمون الغريلين- الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع- لأنك تستهلك طاقة أقل مما لو كنت مستيقظًا. إن قلة النوم ترفع الغريلين وتثبط الليبتين- الهرمون المسؤول عن الشعور بالشبع. هذا الاختلال يجعلك أكثر جوعًا، مما قد يزيد من خطر زيادة الوزن. أما عن الأنسولين- الهرمون الذي يساعد الخلايا على استخدام الجلوكوز للطاقة، فإن النوم يحمي من مقاومة الأنسولين، ويحافظ على صحة خلاياك حتى تتمكن من تناول الجلوكوز بسهولة؛ وبالتالي يحمي الجسم من مرض سكريّ النوع الثاني.
ويستخدم الدماغ كميات أقل من الجلوكوز أثناء النوم، مما يساعد الجسم على تنظيم الجلوكوز في الدم بشكل عام.

هذا كان الجزء الأول من سلسلة قصيرة بعنوان “لماذا ننام؟” للحديث عن أهمية النوم وآثاره الجمّة على الصحة والعديد من العمليات الحيوية وأعضاء الجسم، تابعونا في باقي السلسلة ومعلومات أكثر عن النوم.