لا بد أنك تعرضت يوماً لحادثة معينة أدت الى ظهور كدمة، هل تساءلت يوماً لم ظهرت باللون الأزرق أو الأحمر؟
في هذا المقال سنتعرف على دلالات الوان الكدمة المختلفة، وكيفية التعامل معها وأيضاً أسباب ظهور الكدمات.

تحدث الكدمات عادة عندما يتلقى الشخص إصابة في منطقة ما من جلده، مثل السقوط أو الاصطدام بشيء ما، وظهور الكدمة يحدث عند تلف الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد. ومع مرور الوقت، يتغير لون الكدمة عند تكسر الدم تحت الجلد، وعند التئام الكدمة وبذلك يمكن تقدير عمر الكدمة اعتماداً على لونها. ويمكن تصنيف الكدمات اعتماداً على موقعها إما أن تكون تحت الجلد او تحت العضلات أو في العظام .

ستظهر الكدمة خلال عملية الالتئام والشفاء بعدة ألوان أولها اللون الأحمر؛ لأن الدم جديد وغني بالأكسجين وتم تجميعه حديثاً تحت الجلد. ثم بعد حوالي يومين يبدأ الدم بفقدان الأكسجين لذا ستظهر الكدمة باللون الأزرق أو الأرجواني أو اللون الأسود. وفي الأيام (5-10)، يتحول لونها الى اللون الأصفر أو الأخضر وذلك بسبب تكسر الهيموجلوبين والذي ينتج عنه مركبات البيليفيردين والبيليروبين. وبعد (10-14) يوم تتحول إلى اللون البني المصفر أو البني الفاتح، وعند تحول الكدمة الى اللون البني فإنها ستبدأ بالتلاشي، ومعظم الكدمات تختفي دون علاج في غضون أسبوعين.

يمكن تسريع عملية الشفاء، وهنالك عدة طرق يمكن استخدامها في المنزل مثل استخدام الثلج على المنطقة المصابة ويتم ذلك بلف الجسم البارد في منشفة أو قطعة قماش وتطبيقه على المنطقة المصابة. ولا يفضل استخدامه مباشرة على الجلد؛ لأنه يمكن أن يسبب المزيد من الإصابات. واستخدام الثلج على المنطقة المصابة يساعد على إبطاء النزيف وتخفيف التورم. وهذا من شأنه أن يقلل من الحجم الإجمالي للكدمة؛ لأنه يمنع تسرب المزيد من الدم ويقلل من الالتهاب. يمكن أيضاً استخدام الكريمات الخاصة لشفاء الكدمات. كما ويمكن أيضاً لف المنطقة المصابة باستخادام لفاف مرن ولين ويجب شده جيداً دون أن يكون ضيقاً. ورفع المنطقة المصابة أيضاً له تأثير مماثل لتطبيق الثلج على الكدمة، فهو يمنع الكدمة من أن تصبح أكبر.

هل ظهور الكدمة أمر يستدعي القلق؟
لا يستدعي الأمر القلق فهي إصابة سطحية لا تتطلب أي عناية طبية، ويمكن علاجها في المنزل. ولكن في بعض الحالات، قد يرغب الشخص في طلب الرعاية الطبية للكدمة؛ وذلك عند وجود ورم دموي والذي ينتج عن صدمة قوية ويبقى لونه أحمر لإن الجسم لا يستطيع القيام بعملية الشفاء لوحده لذلك تحتاج الى طلب الرعاية الطبية. يُنصح أيضاً بطلب الرعاية الطبية عند الاشتباه بوجود كسر في العظم أو عند فقدان وظيفة مفصل أو طرف أو عضلة أو عند عدم وجود سبب للكدمة يمكن التعرف عليه أو عند عدم التئام الكدمة في غضون أسبوعين.

وأيضاً من المحاذير المهمة التي يجب أن ينتبه لها أولئك الذين يستخدمون أدوية مميعات الدم أنه يتوجب عليهم إخبار الطبيب في حال حدوث أي إصابة أو جرح.