إذا كان لديك وشم، فلا يمكنك التبرع بالدم إلا إذا كنت تفي بمتطلبات معينة؛ من القواعد الأساسية الجيدة أنك قد لا تتمكن من التبرع بالدم إذا كان عمر وشمك أقل من عام، وينطبق هذا على الثقوب وجميع الحقن غير الطبية الأخرى على جسمك أيضًا؛ لأنه إذا كنت قد أصبت بمرض ينتقل عن طريق الدم، فمن المحتمل أن تظهر الأجسام المضادة التي يمكن اكتشافها خلال هذا العام.

حيث يؤثر إدخال الحبر أو المعدن أو أي مادة غريبة أخرى في جسمك على جهاز المناعة لديك وقد يعرضك للفيروسات الضارة. يمكن أن يؤثر هذا على ما هو موجود في مجرى الدم، خاصة إذا حصلت على وشم في مكان غير مألوف أو لا يتبع الممارسات الآمنة، وإذا كان هناك احتمال أن يكون دمك قد تعرض للخطر، فلن يتمكن مركز التبرع من استخدامه.

قد يكون التبرع بالدم بعد الحصول على وشم مؤخرًا أمرًا خطيرًا؛ على الرغم من عدم شيوع إبرة الوشم غير النظيفة، إلا أنها يمكن أن تحمل عددًا من العدوى المنقولة بالدم، مثل: التهاب الكبد (ب)، التهاب الكبد (ج)، فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).

ومن أهم الأسباب لتكون مؤهلا للتبرع بالدم يجب عليك ان تكون قد وضعت الوشم في مكان يتبع إجراءات السلامة والمرخص والمحدد من قبل الدولة لتجنب انتقال العدوى والإصابة بالأمراض.