1 دقيقة، 0 ثانية

من بعد فصل الصيف و شمسه الحارقة يبدأ البرد و يتلبد الغيم في السماء مقللاً سطوع الشمس، ويقل بسبب ذلك حرصنا على الوقاية من أشعتها! ولكن هل يجب علينا التوقف فعلاً عن وضع واقي الشمس في الشتاء؟

ببساطة فالجواب هو لا، لا يجب علينا التخلي عن الحماية ضد الشمس في كل الفصول بلا استثناء حتى عندما تكون السماء ملبدةً بالغيوم؛ هذا لأن الأشعة فوق البنفسجية -المسؤولة عن الضرر الحاصل للبشرة من الشمس- تستطيع اختراق الغيوم والوصول لأجزاء جسمنا المكشوفة، ويمكن للثلج أن يعكس هذه الأشعة على أجسامنا أيضاً!

لذا يجب علينا حماية أجسادنا من الأشعة فوق البنفسجية إما بوضع واقٍ للشمس بكمية كافية تغطي الجلد المكشوف جيداً أو ارتداء القبعة والنظارات أو الملابس التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية. حيث أن الأشعة فوق البنفسجية -وحسب ما يقول أطباء الجلدية في جامعة Yale- تحتاج إلى 15 دقيقة لإحداث ضررٍ في الجلد والذي بدوره يزيد من فرصة حدوث التجاعيد والتصبغات نهاية بسرطان الجلد -لا سمح الله-.

وإن هذا الضرر الحاصل من أشعة الشمس لا يقتصر على وقت الذروة بل يمكن للإنسان أن يتضرر من الشمس عند الخامسة مساءً أيضاً!

نهايةً قم بشراء واقي الشمس المناسب لبشرتك ولا تنسى وضعه في كل المواسم والأوقات التي تتعرض لها للشمس وليس فقط في فصل الصيف.