0 دقيقة، 46 ثانية

في بعض الأحيان يمكن للمرأة الميتة أن تلد ويسمى هذا النوع ب “ولادة النعش” ويتم فية قذف الجنين بعد الوفاة عندما تطلق جثة الحامل غازاً أثناء التحلل  فيقوم بطرد الجنين من فتحة الرحم ويحدث هذا في غضون 48-72 ساعة من وفاة الأم.

وفي عام  2010 تم اكتشاف القبر، أثناء التنقيب في بلدة إيمولا في شمال إيطاليا، بالقرب من مدينة بولونيا، وتم العثور على بقايا الهيكل العظمي للأم بين العديد من المدافن الأخرى التي يرجع تاريخها إلى فترة لومبارد (التي استمرت من القرن السابع إلى القرن الثامن الميلادي)، ولأنه تم العثور على رفات المرأة مقلوباً ومحاطاً بالحجارة المقطوعة، استنتج الباحثون أنها دفنت عمداً ومن المرجح أنها لم يتم نقلها أو تغييرها (قبل الآن).

كانت المرأة على الأرجح في منتصف العشرينيات إلى الثلاثينيات، وبدا أنها تقترب من نهاية حملها عندما دفنت، على الرغم من أنه من المستحيل تحديد جنس الجنين، فقد أشارت قياسات الساق إلى أنه كان قريباً من الأسبوع 38 من الحمل.