0 دقيقة، 49 ثانية

هل تذكرون مشروع ايلون الماسك الثوريّ الذي يهدف إلى تغطية وإيصال الإنترنت إلى كافّة الكرة الأرضيّة بِسرعات عالية وتكلفة زَهيدة؛ والذي تقدَّر تكلفته بـ 10 مليار دولارٍ أمريكيّ؛ إنه مشروع ستارلينك!

غرّد ايلون ماسك عبر حسابه الرسمي على تويتر، فيما يتعلق بآخر أخبار المشروع يوم الخميس الماضي الموافق 23/4/2020 قائلًا: “إن التجربة الخاصة للمشروع ستبدأ خلال ثلاثة أشهر، وتجربة المستخدمين خلال ستة أشهر تقريبًا وذلك إبتداءً من المناطق ذات خطوط العرض العليا”.

وتتضمن هذه المناطق غالبًا الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، كما وصرّح ايلون أن المانيا أيضًا ستكون ضمن هذه الدول، وفيما يخص التجربة الخاصة فمن المتوقع أن يقوم بها موظفو الشركة وأهلهم، مثل ما تفعله شركة تسلا عند تجربة تحديث أو برامج جديدة للسيارات!

كما ويشار إلى أنه قد تم إطلاق أول مرحلةٍ من مشروع ستارلينك في العام الماضي الموافق 23/5/2019، والتي ضمت إطلاق 60 قمرًا صناعيًا يزن الواحد منها 225 كيلو غرام، ومن المقدر أن ينتهي المشروع بِحلول عام 2027!