1 دقيقة، 27 ثانية

فيتامين (د) هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، ويلعب عددًا من الأدوار الهامة في الجسم. تُظهر بعض الأبحاث أن وجود مستويات صحية من فيتامين (د)، فضلًا عن تناول مكمّلات فيتامين (د)، يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة الجهاز المناعيّ، وقد يحمي من أمراض الجهاز التنفسيّ بشكل عام.

تشرح هذه المقالة كيف يؤثر فيتامين (د) على صحة المناعة، وكيف أنه يساعد في الحماية من أمراض الجهاز التنفسي.

– كيف يؤثر فيتامين د على صحة المناعة؟

هذا الفيتامين يلعب دورًا حاسمًا في تعزيز الاستجابة المناعية، ولديه خصائص مضادة للالتهابات، ويقوم بدور التنظيم المناعي لتنشيط دفاعات جهاز المناعة: لذلك إنّ نقصه قد يؤدي إلى تعريض الاستجابة المناعيّة للخطر، وزيادة خطر الإصابة بالعدوى والمرض، بما في ذلك أمراض الجهاز التنفسي.

– هل يمكن لتناول فيتامين (د) أن يحمي من COVID-19؟

حاليًا، ليس هناك علاج ل COVID-19. لا يوجد دليل يؤكد على تأثير مكمّلات فيتامين (د) أو نقص فيتامين (د) في تقليل خطر الإصابة بالفيروس التاجيّ الجديد الذي يسبب COVID-19. ومع ذلك، أظهرت دراسات متعددة أن نقص فيتامين (د) يمكن أن يضرّ بوظيفة المناعة ويزيد من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.

وجدت الدراسات أنّ مكمّلات فيتامين (د) كانت الأكثرَ فاعليّةً في الحماية من الالتهابات التنفسية الحادة (ARI )عندما تؤخذ يوميًا أو أسبوعيًا على جرعات صغيرة، وأقلّ فاعليّةً عندما تؤخذ على جرعات كبيرة في فترات متباعدة. وثبت أنّ مكملات فيتامين (د) تقلل من معدّل الوفيات لدى كبار السن الذين هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، مثل COVID-19.

لهذه الأسباب، من المستحسن أن يقوم مقدمو الرعاية الصحية باختبار مستويات فيتامين (د) لتحديد ما إذا ما كان هناك نقص في مستوى هذا الفيتامين وتقديم الجرعات العلاجية المناسبة.

دمتم سالمين!