1 دقيقة، 47 ثانية

ما زال غير معروف ما إذا تمت إصابة حديثي الولادة ب (COVID-19) هل سيرافق ذلك مضاعفات شديدة أم لا؟

لذلك أوصت ال CDC- centers for disease control and prevention الأمهات في أجنحة الولادة بالبقاء بعيدًا عن المولود في حال إصابة الأم ب(COVID-19).

حيث يمكن انتقال الفيروس من الأم إلى الوليد بعد الولادة عن طريق الإتصال بـإفرازات الجهاز التنفسي. وللحد من خطر انتقال الفيروس الذي يسبب(COVID-19). من الأم إلى الوليد، يجب على المرافق التفكير في فصل الأم المؤكد بإصابتها مؤقتًا عن طفلها بغرف منفصلة.

وهناك بعض الاعتبارات للفصل المؤقت:1. يجب مناقشة مخاطر وفوائد الفصل المؤقت بين الأم والطفل مع الأم من قبل فريق الرعاية الصحية.

2. يجب أن تتوفر غرفة عزل منفصلة للرضيع وإبقائه تحت المراقبة. وأن تنظر مرافق الرعاية الصحية في الحد من الزائرين، باستثناء الوالد أو مقدم الرعاية الصحي، وأن يُطلب من الزوار ارتداء معدات الوقاية الشخصية المناسبة (PPE) بما في ذلك (الرداء Gown، القفازات، قناع الوجه وحماية العين).

3. يجب أن يُتخذ قرار التوقف عن فصل الأم مؤقتًا عن طفلها على أساس كل حالة بالتشاور مع الأطباء وأخصائيي الوقاية من العدوى ومسؤولي الصحة العامة. وأن يُؤخذ القرار حسب شدة المرض وأعراضه والنتائج المخبرية.

حيانًا قد تتم عملية الإبعاد في نفس الغرفة وفقًا لرغبات الأم أو لضيق المرافق في المستشفى، وهناك تدابير خاصة في هذه الحالة وهي: إبقاء المولود الجديد على بعد 6 أقدام بعيدًا عن الأم المريضة، وفي حالة عدم وجود شخص بالغ سليم في الغرفة لرعاية المولود الجديد، يجب على الأم المصابة ب(COVID-19) وضع قناع الوجه وغسل اليدين قبل كل إطعام أو أي اتصال وثيق مع طفلها.

فيما يخص الرضاعة الطبيعية:يجب توفير مضخة الثدي المخصصة، ويجب على الأمهات غسل اليدين باستمرار. بعد كل جلسة ضخ، يجب غسل جميع الأجزاء التي تتلامس مع حليب الثدي تمامًا ويجب تطهير المضخة بأكملها بشكل مناسب وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة، على أن يتم تقديم حليب الثدي هذا لحديثي الولادة من قبل مقدم الرعاية الصحية.إذا كانا الأم والمولود في الغرفة وترغب الأم في الإرضاع من الثدي، فيجب عليها وضع قناع للوجه وغسل وتعقيم اليدين قبل الرضاعة.