2 دقيقة، 41 ثانية

قبل خمسين عامًا، في 22 نيسان 1970، احتفل الناس في جميع أنحاء العالم بيوم الأرض الأول، حيث تجمع الآلاف؛ لرفع مستوى الوعي حول أهمية حماية كوكبنا للأجيال القادمة.

والسؤال اليوم، كيف سنقوم بالاحتفال بيوم الأرض خلال بقائنا في المنزل؟على الرغم من أن COVID-19 قد غيّر معظم خططنا الربيعية، إلا أنّ يوم الأرض 22/ نيسان/ 2020 هو يوم خاص؛ إنه يوم الأرض الخمسين الذي يمثل الاستجابة الموحدة للمجتمع لأزمتنا البيئية.

قبل خمسين عامًا، لم تكن هنالك وكالة لحماية البيئة، كما لم يوقع رسميًا بعد على قانون المياه النظيفة ولا حتى قانون حماية الكائنات المهددة بالانقراض. ففي حين احتراق الأنهار، واختناق مدننا بالضباب الدخاني، كان لزامًا على الإنسان أن يدرك وجود كوكب أرض واحد يمكننا إكمال الحياة عليه؛ فكانت تلك بداية للثورة البيئة.

على الرغم من أن يوم الأرض سيكون مختلفًا هذا العام، لكن لا يزال هنالك الكثير من الطرق للمشاركة والقيام بشيء ما لصالح كوكبنا، ومن هذه الطرق التي يمكنك القيام بها في المنزل للاحتفال بيوم الأرض ودعمه:

أولاً: الخروج في الهواء الطلق، وتنفس الهواء النقي عن طريق المشي أو الجري؛ للمساعدة في كسر روتين يومك وتعزيز مزاجك؛ إذ إن البقاء في الداخل طوال اليوم قد يكون رتيباً ومُتعباً.

ثانياً: العمل في حديقة منزلك؛ إذ إن حفر يديك في التربة مفيد لصحتك الجسدية والنفسيّة أيضًا. كما يمكن الترحيب بموسم الربيع عن طريق زراعة النباتات، والفواكه، والخضروات الأصلية. وللعثور على الأنواع المحلية المثالية التي يمكن زراعتها ضمن المساحة المتوفرة لديك، قم بزيارة موقع(NativePlantCenter.net).

ثالثاً: استخدام السماد العضوي؛ إذ إن سماد النفايات الغذائية الخاصة بك سيقلل من حجم النفايات التي ترسلها إلى مكب النفايات، فبمجرد تحللها بشكل كامل تترك لك سمادًا غنيًا يمكنك استخدامه في حديقتك.

رابعاً: الزراعة، ووضع خطة مناسبة للاستفادة من مياه الأمطار في حديقة منزلك، كما أن زراعة الأشجار قد تكون أيضًا طريقة رائعة لإشراك جميع أفراد العائلة وتعليمهم.

خامسا: اذهبْ في نزهة على الأقدام، تجولْ في حيك، وخذْ معك كيس القمامة والقفازات؛ لتتمكن من تنظيف الطريق أو الرصيف.

سادساً: ابقَ في المنزل، وتعلمْ تقليل مقدار الوقت الذي تقضيه في تنفيذ بعض المهام، أو القيادة إلى العمل، وغيرها من الأمور التي قد تلعب دورًا مهمًا في الحد من بصمتنا الكربونية.

سابعاً: يمكنك الاطلاع على الأنشطة التي أنشأتها وكالة ناسا وإدارة المتنزهات الوطنية لبرنامج Junior Ranger Space Tech Explorer activities للذكرى الخمسين ليوم الأرض؛ لبيان أهمية تكنولوجيا الفضاء للحياة والحدائق والكواكب، وهذه الأنشطة أُنشئت لتناسب الأعمار من 5 إلى 12 عامًا.

ثامناً: ستعرض “NASA Science Live” اليوم الموافق 22 نيسان في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت الأردن إصدارًا خاصًا يتضمن مناقشةً حول علوم الأرض مع مدير ناسا جيم بردنشتاين، بالإضافة إلى ميزات حول كيفية مساعدة تقنية ناسا لكوكبنا؛ من رسم خرائط للشعاب المرجانية، وأحدث طائرة كهربائية، وكيفية استخدام التكنولوجيا المطورة للفضاء على الأرض.

تاسعاً: فيما يخص استكشاف الأرض؛ فقد سجل خبراء علوم الأرض في وكالة ناسا سلسلة جديدة من مقاطع الفيديو القصيرة من منازلهم في مجموعة واسعة من المواضيع، بدءًا من التقدم العلمي منذ يوم الأرض الأول وحتى البعثات البحثية في الهواء وعلى الأرض. ويمكنك إيجاد سلسلة الفيديوهات على قناة ناسا الرسمية في اليوتيوب.

مؤسسة فاي للعلوم تتمنى لكم يوم أرض سعيد.