0 دقيقة، 53 ثانية

تعمل الحكومات والسلطات الصحية في جميع أنحاء العالم معًا لإيجاد حلول لوباء كوفيد-19؛ وذلك لحماية الإنسان وإعادة المجتمع إلى العمل. كما يساهم مطورو البرمجيات بصياغة أدوات تقنية للمساعدة في مكافحة الفيروس وإنقاذ الأرواح.

وبروح التعاون هذه، أعلنت شركتي “جوجل وآبل” عن جهد مشترك لتطوير تطبيق جديد لتتبع انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؛ وذلك باستخدام تكنولوجيا البلوتوث والتشفير الموجودة حاليًا. يعتمد التطبيق على تكنولوجيا البلوتوث في تحديد المسافات الفاصلة بين هواتف المستخدمين في أي مكان، وتكنولوجيا التشفير لحماية البيانات الخاصة بالمستخدمين.

والخطوة الأولى في تعاون آبل وجوجل ستكون إطلاق واجهة البرمجة (أيه.بي.آي) الخاصة بالتطبيق في شهر مايو المقبل، والتي ستتيح التوافقية بين الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد ونظام التشغيل آي.أو.إس عند استخدام تطبيقات السلطات الصحية. وستتاح عملية تنزيل تلك التطبيقات من المتاجر الإلكترونية الخاصة بالأجهزة المختلفة.
أما عن الخطوة الثانية، فستعمل الشركتين خلال الشهور المقبلة، لتوفيرمنصة أكثر شمولًا؛ وذلك لتتبع قوائم الاتصالات باستخدام تكنولوجيا البلوتوث.

وبحسب الشركتين، فإن خصوصية المستخدمين ستكون مصانة تمامًا عند استخدام التطبيق.