2 دقيقة، 14 ثانية

يحلم العديد من المصابين بعدوى الدودة الشريطية التخلص من هذا الكائن المتطفل الذي يعيش داخل أمعائهم الدقيقة، حيث يُقدر عدد المصابين بالدودة الشريطية المسماة Hymenolepis nana هذه الدودة القزمة هي الدودة الأكثر انتشارًا لدى البشر، ما يقارب ال75 مليون شخص حول العالم وتصل نسبة الإصابة بها عند الأطفال في بعض المناطق ما يقارب ال25%، إلا أن الإصابات عادة ما تكون دون أية أعراض ظاهرة، لكنّ حظ المريض الذي تم نشر تقرير حالته على مجلة The New England Journal of Medicine والذي سنتحدث عنه في هذا المقال ليس بالجيد أبدًا؛ إذ أُصيبت إحدى الديدان بمرض السرطان أثناء وجودها داخل أمعاءه!

مريضنا هو رجل يبلغ من العمر41 عامًا ويعيش في مدينة ميديلين في كولومبيا. في شهر يناير من عام 2013 ظهرت عليه أعراض التعب والارهاق، ارتفاع في الحرارة، كحة وفقدان كبير مفاجئ للوزن على مدى عدة أشهر، عدا عن أن المريض مصاب بمرض الإيدز -المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب- ولم يكن يتناول أدويته بانتظام، فتم إجراء عدة فحوصات له أظهرت انخفاضًا حادًا في عدد خلايا الدم البيضاء بينما كانت نسبة الفايروسات في دمه عالية جدًا ووُجد في برازه آثار من بيوض الدودة الشريطية، وتم أخذ صور مقطعية للمريض أظهرت وجود أورام عديدة في رئتي المريض وكبده وكذلك في غدته الكظرية، فقام الأطباء بأخذ عينات من الأورام ثم إعطاء المريض مضادات للدودة الشريطية وأدوية مضادة لفايروس الإيدز، ولكن حالة المريض ساءت مما تطلب إعادته إلى المستشفى لأخذ المزيد من العينات.

أظهرت الخلايا السرطانية سلوكًا يدل على أن السرطان خبيث من حيث طريقة انتشاره واختراقه للأنسجة وتوزعه حول الجسم، ولكن المفاجئ للجميع أن حجم هذه الخلايا على الأقل أصغر ب١٠ مرات من الحجم المفترض أن تكون عليه، مما استدعى القيام بالعديد من الاختبارات لتحديد نوع السرطان، وكان من غير المتوقع أبدًا اكتشاف العلماء والأطباء أن هذه الخلايا ليست خلايا بشرية أساسًا وإنما خلايا متطابقة مع خلايا الدودة الشريطية بنسبة 99% وتم معاينتها لاحقًا بدقة أكبر للتأكد من النتائج وأن هذه الخلايا خلايا سرطانية، لكن المريض للأسف توفي خلال ٤ أشهر من ظهور الأعراض عليه إذ توفي في شهر مايو من ذات العام.

تُعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة التي لا نراها كثيرًا في عالم الطب، إذ لم يتم تسجيل عدد كبير من هذه الحالات ولكن هناك بعض الحالات الأخرى كحالة تم رصدها في مجلة جامعة Nebraska-Lincoln وحالتين تم ذكرهم في مجلة The Journal of Infectious Diseases التابعة لمجلة أوكسفورد الأكاديمية، وفي ثلاث حالات من الأربعة المذكورة والمصابين بسرطان من أصل طفيلي، كانوا مصابين بمرض نقص المناعة المكتسب بينما كان المريض الأخير مصابًا بسرطان الغدد اللمفية الهودجكني Hodgkin’s Lymphoma، وإن مثل هذه الحالات تطرح العديد من الأسئلة حول إمكانية تكرارها عدا عن إثارتها للغرابة، فتخيل العجب أن تصاب دودة شريطية في أمعائك بالسرطان ثم تتسبب في وفاة الجسم المحتضن لها!