2 دقيقة، 8 ثانية

أعلنت شركتي سانوفي الفرنسية وريجينيرون الأمريكية اليوم عن بدء التجارب السريرية لتقييم فعالية الدواء Kevzara® (sarilumab) في علاج الحالات الحرجة من كوفيد-19. هذه الدراسة والتي سيتم اجراءها في الولايات المتحدة الأمريكية سوف تبدأ في المركز الطبي في مدينة نيويورك (والتي تعتبر بؤرة انتشار كوفيد-19 في الولايات المتحدة) حيث سيتم تقييم مدى سلامة وفعالية إضافة هذا الدواء إلى روتين العلاج المعتمد مقارنة باستخدام الروتين العلاجي فقط.

ستقسم الدراسة الى مرحلتين وستضم قرابة 400 مريض. سيشمل الجزء الأول مرضى الحالات الحرجة من 16 موقعًا مختلفًا حول الولايات المتحدة وسيتم تقييم الدواء حسب تأثيره على أعراض الحمى واحتياج المرضى للأوكسجين. الجزء الثاني والأكبر من الدراسة سيتناول التأثيرات طويلة المدى للدواء من حيث تقليل أعداد الوفيات وتقليل حاجة المرضى لأجهزة الانعاش الرئوي أو البقاء في المستشفى.

يقول الدكتور جون ريد رئيس البحث والتطوير في شركة سانوفي: “في سانوفي، نحن نتخذ دورا قياديًا في مواجهة المشكلة العالمية لكوفيد-19. قد ظهرت أدلة علمية تدعم فرضية أن دواء Kevzara® (sarilumab) قد يكون علاجًا محتملًا مهمًا للعديد من المرضى، وهذه الدراسة ستقدم المعلومات الصارمة التي نحتاجها لتحديد ما إذا كانت إضافة الدواء للنظام العلاجي الحالي أكثر فعالية من الروتين الحالي. إضافة إلى ذلك، نحن نتوقع بدء التجارب المختبرية خارج الولايات المتحدة سريعًا في الأسابيع القادمة وخاصة في المناطق الأكثر تأثرا بهذا الوباء كما هو الحال في إيطاليا.

إضافة لهذا الدواء، يقوم قسم تطوير اللقاحات في شركة سانوفي بإتمام البحث والتطوير على لقاح SARS كجزء من هدفنا نحو إيجاد لقاح لكوفيد-19 سريعًا”.

وجدت النتائج الأولية التي تمت مراجعتها من تجربة صينية على 21 مريضًا أن مرضى كوفيد-19 اختبرو انخفاض الحمى بسرعة وقلل من حاجة 75 ٪ من المرضى (15 من أصل 20) إلى الأوكسجين الإضافي في غضون أيام من تلقي علاج إضافي (Tocilizumab) -والذي يعتبر دواء مشابه لKevzara® (sarilumab)-

بناءً على هذه النتائج، قامت الصين مؤخرًا بتحديث إرشادات علاج كوفيد-19 ووافقت على استخدام tocilizumab لعلاج الحالات الشديدة والحرجة.

لبدء هذه التجربة بسرعة، عمل ريجنيرون وسانوفي بشكل وثيق مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وهيئة البحث والتطوير الطبي المتقدمة.

في آواخر عام 2019، أعلنت شركتي سانوفي وريجينيرون عن عزمهما على تبسيط التعاون المشترك لـKevzara® (sarilumab) والذي من المتوقع الانتهاء منه في الربع الأول من عام 2020. وستواصل الشركتان التعاون في ايجاد علاج لكوفيد-19 وغيره من أعراض متلازمة الضائقة التنفسية الحادة حيث ستقود شركة ريجينيرون البحث الجاري في الولايات المتحدة وستقود شركة سانوفي البحوث الجارية خارجها.

الجدير بالذكر ان استخدام Kevzara® (sarilumab) لعلاج الحالات الحرجة من كوفيد-19 هو بحثي بحت ولم يتم تقييمه أو تعميمه من قبل اي جهة حتى الآن.