1 دقيقة، 50 ثانية

هل جربت يومًا أن تكتب على زجاج النافذة الضبابي في يوم شتاء ممطر ولاحظت اختفاء الكلمات بمجرد زوال الضباب؟ تخيل معي نفس الظاهرة، ولكن على جلدك.

يطلق على هذه الحالة اسم شرى الكتابة على الجلد أو كتوبية الجلد (Dermatographic urticaria). تعد هذه الحالة أحد أنواع “الشرى الناجم عن الصدمة”، ولكن الصدمة في هذه الحالة يمكن أن تكون شيئًا بسيطًا، حيث تكون في الغالب رد فعل تحسسي لأدنى حد من التحفيز البدني؛ فقد يعود سبب كتوبية الجلد إلى إطلاق الجسم للهيستامين، ويؤدي ذلك إلى ظهور أعراض وعادةً ما تختفي في غضون 30 دقيقة. وتتضمن هذه الأعراض ظهور خطوط وبقع حمراء بارزة، والانتفاخ، والحكة.

بالطبع، إنّ صفع أو خدش أي شخص سوف يؤثّر في بشرته. ولكن في حالة الأشخاص المصابين بكتوبية الجلد يكون رد الفعل أكثر حدة. حيث يمكن أن تجعل الممارسات اليومية مثل ارتداء الحزام أو حك اليدين الشخصَ يبدو وكأنه تعرض لإصابة خطِرة. من ناحية أخرى، يمكن أن يكون الأمر رائعًا جدًا، نظرًا لأنه يمكن للشخص استخدام جسده مثل لوحة للفن، أو حتى لكتابة الرسائل.

لا يوجد سبب معروف لكتوبية الجلد، ولكن يمكن أن تستثار الأعراض لدى بعض الأشخاص بسبب الالتهابات، التوتر النفسي وبعض الأدوية كالبنسلين.

معظم الأشخاص المصابين بكتوبية الجلد لا يحتاجون للعلاج. لكن إذا كانت أعراضك مزعجة بشكل خاص، فقد يوصي طبيبك باستخدام أدوية الحساسية.

يمكن أن تحدث كتوبية الجلد في جميع الأعمار، ولكنها تكون أكثر شيوعا في المراهقين والبالغين. إذا كنت تعاني من حالات جلدية أخرى، مثل الجلد الجاف أو التهاب الجلد، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بكتوبية الجلد. وقد تؤدي الحالات الجلدية الأخرى المسببة للحكة بشكل متكرر إلى زيادة احتمالية الإصابة بها.

للحد من الانزعاج ومنع ظهور أعراض كتوبية الجلد، جرب هذه النصائح:

  1. تجنب تهيج البشرة. امتنع عن استخدام الصابون القاسي على بشرتك. لا ترتد ملابس مصنوعة من مواد تسبب الحكة مثل الصوف. تجنب الاستحمام بماء ساخن فقد يؤدي إلى تفاقم الأعراض.
  2. لا تخدش بشرتك. إذا كنت مصابًا بكتوبية الجلد أو بأي أمراض جلدية أخرى قد تسبب حكة متكررة، حاول تجنب خدش جلدك؛ إذ سيؤدي ذلك إلى تفاقم الحالة.
  3. حافظ على رطوبة بشرتك؛ يميل الجلد الجاف إلى التسبب بحكة في الجلد، حافظ على بشرتك رطبة باستخدام المستحضرات والكريمات بعد الاستحمام.