0 دقيقة، 58 ثانية

في تحقيقات مستمرة مع منظمة الغذاء والدواء FDA لاستخدام الأجسام المضادة التي يُنتجها جهاز المناعة للحماية من فيروس SARS-COV-2 لمرضى سابقين في COVID-19. فقد وافقت FDA على استخدام الأجسام المضادة كعلاج تجريبي ولكن مع تعليمات صارمة بأن يتم معالجة الحالات الحرجة والتي تهدد حياة المريض لخطر الموت، بالإضافة لوجود مجموعة من المواصفات التي يجب أن يتمتّع بها كل من المتبرّع والمريض، مع الاستمرار أيضاً بالتجارب السّريرية للتأكد من سلامة تأثير الدواء أو أي آثار جانبيّة له.

بالطبع! استخدام الأجسام المضادة كعلاج أو مايعرف بال Convalescent plasma ليس بالأمر الجديد، فقد تمّ استخدامه سابقاً مع العديد من الفيروسات مثل: SARS-COV1, H1N1, MERS-COV، ومن الجدير بالذكر أن نتائجه ليست ثابتة فهي تختلف تبعاً لكل مرض.

لذا هناك العديد من التجارب السّريرية الجارية حاليّاً لتحديد مدى كفاءة وفعاليّة العلاج، فقد طُبق العلاج على 5 مصابين وكانت النتائج الأولية إيجابية حيث أظهرت الفحوصات نتيجة سالبة لوجود فيروس SARS-COV-2 عند المريض بعد 12 يوم من تلقّيه الأجسام المضادة، بالإضافة لوجود دراسة حديثة تشمل 49 مصاب ستظهر نتائجها في 31/3/2020 فكونوا بالقرب!

في النهاية، من المهم التذكير على البقاء في المنزل.

نتمنى السّلامة للجميع