1 دقيقة، 35 ثانية

هناك بعض الأوقات التي قد نشعر فيها بالحزن والعزلة ويتبعه شعورًا بالجوع أو بما يسمى بالأكل العاطفي؛ حيث يميل الإنسان إلى تناول سعرات حرارية أكثر من المطلوب في يوم واحد.

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية فقد وجد الباحثون علاقة بين تناول الشوكولاتة والاكتئاب؛ حيث إنها تحتوي على مكونات ترفع من حالة المزاج، وبالمثل فإن هناك أطعمة أخرى تؤثر في الحالة المزاجية، ولكن ما الذي يحفّز الدماغ للوصول إلى الوجبات السريعة والتي فيها نسبة عالية من الدهون على الرغم من معرفتنا أنها قد تضر بنا على المدى الطويل؟

ويقول خبير التغذية الدكتور Rupali Datta بأن الناس يأكلون الكثير من الطعام لراحة أنفسهم وتحويل انتباههم عن وضعهم السيء الذي هم فيه ويختارون في الغالب الاطعمة السكرية والدهنية للشعور بالارتياح.

وتلعب الهرمونات أيضًا دورًا حيويًا في تغيير الحالة المزاجية وتناول الطعام؛ حيث يشكل النظام الغذائي مكونًا مهمًا للصحة العقلية، فوفقًا Harvard Health Publishing التابعة لكلية الطب بجامعة Harvard فإن النمط الغذائي الذي يتسم بتناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات والأسماك وزيت الزيتون ومنتجات الألبان قليلة الدسم ومضادات الاكسدة وانخفاض تناول الاطعمة الحيوانية قد ارتبط بانخفاض خطر الاكتئاب والحزن، ومن جهة أخرى فإن النمط الغذائي الذي يتميز بارتفاع استهلاك اللحوم والحلويات ومنتجات الألبان الغنية بالدهون قد ارتبط بزيادة خطر الاصابة بالاكتئاب.

يمكن أن يكون تناول الكثير من الأطعمة عالية الدهون إدمانًا فائقًا، هناك دراسة نشرت في مجلة Nature Neuroscience تقول بأن تناول مثل هذه الاطعمة يمكن أن يؤدي إلى إطلاق هرمون الدوبامين وهو مادة كيميائية وناقل عصبي يؤثر في المزاج، لذلك كلما تناولت المزيد من هذه الأطعمة بدأ الدماغ بالإدمان عليها مما يجعلك تتوق إلى المزيد منها وتميل إلي استخدام الطعام للعلاج الذاتي مما قد يساعد على تحسين المشاعر أو تجنب المشاعر السلبية وهذا يجعلك تفرط في زيادة الوزن.

حتى لو شعرت بالحزن تأكد من اختيار الأكل المناسب حتى لا تضر بنفسك على المدى الطويل.