1 دقيقة، 47 ثانية

شهد العالم مؤخراً زيادة في المؤتمرات الافتراضية، فقد أتاح فيروس كورونا الفرصة لإعادة صياغة المؤتمرات العلمية التي تم تحويل العديد منها لتكون عبر الإنترنت، ويأمل العلماء أن يغير الوباء ويدفع المجتمعات العلمية نحو المؤتمرات الافتراضية؛ لدواعٍ بيئية ولأنها تتيح المشاركة لعدد أكبر من الناس حول العالم، كالعلماء ذوي الإعاقة والأهل الذين لديهم أطفال صغار.

ومع ظهور المؤتمرات الافتراضية ظهرت بعض الصعوبات، وفيما يلي جزء من هذه الصعوبات:
أولاً: في استبيان تم ايجاد أن نسبة تشتت ذهن الحضور في المؤتمرات الافتراضية أكبر من النسبة في المؤتمرات العادية التي تكون وجهاً لوجه، وإن زيادة مدة المؤتمر تزيد من هذا التشتت.

ثانياً: قد ينزعج الحضور من بعض المشاكل التقنية أو عدم وضوح الصوت.

ثالثاً: اختلاف الأوقات الزمنية باختلاف الأماكن التي يتواجد فيها الناس.

وبالرغم من هذه الصعوبات وغيرها إلا أن هنالك إيجابيات مهمة للمؤتمرات الافتراضية ومنها: تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن السفر للمؤتمرات حيث تقدر كميات ثاني أكسيد الكربون في المؤتمرات من 0.5 إلى 2 طن لكل مشارك في السفر فقط، وإذا قدرنا أن 7.8 مليون باحث يسافر لمؤتمر مرة سنوياً فإن الحد الأدنى من انبعاثات الكربون السنوية يكافىء الانبعاثات من الأمم الصغيرة؛ لهذا يحاول العلماء من قبل الوباء إيجاد طرق لجعل هذه المؤتمرات افتراضية ليتسنى للباحثين غير القادرين على الحضور والباحثين غير الراغبين بالسفر الحضور أيضاً، وقد تم إسراع هذه العملية بعد انتشار الوباء.

لقد أتاحت المؤتمرات الافتراضية فرصة الحضور للكثير من العلماء والباحثين خصوصاً أولئك الذين يواجهون مشاكل مادية تمنعهم من السفر. ويعتقد العالِم (Chris Wood)؛ عالم مجهر في المكسيك أن حضور المؤتمرات في المستقبل يجب أن يكون في متناول يد الجميع، وأما بالنسبة للطلاب والباحثين والخريجين الجُدد فإن المؤتمرات الافتراضية تتيح لهم التواصل مع العلماء البارزين بسهولة أكثر وبأقل قدر من الرهبة والتوتر.

ولهذه الأسباب وغيرها ندعوكم للمسارعة في التسجيل لحضور مؤتمر فاي للبحث العلمي والابتكار الافتراضي 2020 حيث أن غداً هو أول أيام المؤتمر والذي سيتواجد فيه نخبة من العلماء والباحثين والمتحدثين، متضمناً مجموعة من الورشات في مختلف أقسام العلوم، حيث يمكنكم الحضور من منازلكم، وبهذا نتعلم ونحافظ على بيئتنا ونتواصل بدون توتر في آن واحد.

#PRIS20