1 دقيقة، 43 ثانية

سؤالٌ محيرٌ حقًا! لو أسقطنا ذات السؤال على أنفسنا مع الهواء، أي لو سألنا ذواتنا هل يرى الإنسان الهواء؟ بالتأكيد ستكون إجابتنا لا، وذلك بسبب طبيعة الهواء وكثافته، إلا إن تشكل إعصار ما فهذا سيمكننا من رؤية من يحمله الهواء وبالتالي رؤيته، لنعد قليلاً للوراء حيث السمك والماء، الماء بطبيعته مرئي؛ إذًا فهل يراه السمك؟

الأسماك لا ترى الماء، ويعتبر التفسير المنطقي لذلك هو أن لكل كائن حي ضوضاء بيئي محيط به -ليس بالضرورة أن يكون ضوضاءً حقيقيًّا- ولكن عدم رؤيته لا يغير من محيطنا شيء مثلاً عندما ننظر بشكل طبيعي للأمام نحن لا نرى أنوفنا ذلك لأن رؤيته لا تجدي نفعًا وليس ضرورة للبقاء اليومي فيتم تهميشها من قبل الدماغ وذلك للحفاظ على مخزون الطاقة الحيوي في أجسادنا وصرفه في وجهته الصحيحة فقط كذلك الأسماك وفقا لبيئته المحيطة هو ليس بحاجة لرؤية الماء ما دام بإمكانه استشعار أي تغير في ضغط الماء وفي قوة التيار.

ودعني أخبرك أن الأسماك التي تستقر في قاع المحيط أو بقربه لا ترى أي شيء مطلقًا ليس فقط الماء ولكنها أيضًا ليست عمياء الأمر ببساطة يدور حول انعدام تواجد الضوء ووصوله لقاع المحيط فلذلك هذه الأسماك لا يصلها أي ضوء لتعكسه وترى ما حولها هي تعيش في الظلام الدامس مستعينة بأجهزة الاستشعار لترشدهم ولتحذرهم مما قد يواجهونه إضافة لتزويدهم للأسماك بالتغيرات المائية في المحيط.

بعد ما قلته ظننت أن عيون الأسماك ضعيفة نوعًا ما أليس كذلك؟ أخطأت التخمين عزيزي القارئ ولأبرهن ذلك سأطلعك على أهم الحقائق حول عيون السمك، بدايةً ليكن بعلمك أننا نملك ذات العيون من حيث الأجزاء ولكنها تتفوق علينا بمجال الرؤية فهي تملك مجال رؤية واسع النطاق، كذلك قرنية الأسماك تمكنها من الرؤية بوضوح كبيرٍ جدًا داخل الماء، إضافة لذلك ينام السمك كما نحن ليلاً ولكنه لا يغلق عينيه وذلك لعدم امتلاكه للجفون ولتستطيع النوم هي فقط تسحب قزحيتها للداخل قليلاً لتقلل كمية الضوء أثناء نومها، ولتتخيل الأمر هو أشبه برفع قزحية عينيك للأعلى لتبقى الصلبة بيضاء تمامًا -الحركة التي نفعلها لنخيف من حولنا قليلاً-.

تأكد أن تقرأ مقالاتنا على الدوام فأنتَ لست سمكة ونحنُ لسنا ماءً!