1 دقيقة، 7 ثانية

حينما تكتسي الأرض بالبياض تزيد فرص الانزلاقات على الطرق، ونرى في البلدان ذات الجو شديد البرودة شاحنات تنشر الملح على الطرقات، فكيف يعمل هذا الملح؟ وما هي وظيفته؟

ما تنشره الشاحنات على الطرق عند توقع الثلوج ما هو إلا محلول ملحي يتكون من (ملح وماء)، وإنّ الملح هو نفسه ملح الطعام المتواجد في بيوتنا (صوديوم كلورايد)، إلا أن الملح المتواجد في بيوتنا يتصف بالنقاوة، أما ما ينشر على الطرقات فلا يكون نقيًا مما يجعل لونه يميل للبني والرمادي.

يقوم هذا المحلول الملحي بالتأثير في درجة  الحرارة التي يتجمد عندها الماء (32 فهرنهايت – 0 سيليسيوس) حيث يقللها، مما يجعل تجمد الماء صعبًا عند إضافة المحلول الملحي (إلا في درجات الحرارة شديدة التدني). ومن الضروري أن يكون الملح موجودًا على شكل محلول وليس ملحًا خالصًا، حيث إن وجود الماء مهم جدًا لفعالية تقليل درجة التجمد، لأن الملح وحده لا يستطيع التغلغل في تركيب الماء المتجمد ولا يعمل على انصهاره.

نستنتج هنا أن الملح لا يقوم بانصهار الجليد، وإنما يمنع المحلول الملحي من تكونه، لذا يتم نشره قبل نزول الثلج، فتقل الحاجة لنشره بعد الهطول.

من سلبيات المحلول الملحي أنه قد يفقد كفاءته في المناطق شديدة البرودة، وأنه قد يؤثر سلبًا في النباتات و البيئة المائية، ومع أنّ هناك العديد من البدائل، ولكن يبقى المحلول الملحي الأكثر توافرًا والأقل تكلفة من بينها، ومن الممكن استخدام الرمل فوق الجليد أيضًا حيث يوفر الاحتكاك المناسب لتقليل الانزلاقات.