2 دقيقة، 24 ثانية

سلسلة هاري بوتر الشهيرة المكتوبة والمرئية والتي تروي قصة طفل وعلاقته بعالم السحر والسحرة، تلك السلسلة التي حصدت العديد من الجوائز وملايين المشاهدات والعشاق على مر السنين سواء أكان ذلك من خلال الكتب السبعة التابعة للسلسلة أو حتى عبر الأفلام الثمانية التي تجسد قصة بوتر، في ظل كل ما ذُكر سابقًا شوهد العديد من المواقف التي تكاد أن تكون أشبه بالخيال يأتي هنا، سؤال نطرحه هل يمكن أن يكون لكل تلك المشاهد تفسير علمي أو تشابه في أحد فروع العلوم مع ما شُوهد؟ جئنا لكم اليوم بعدة مواقف وحاولنا توضيح مدى قربها أو صلتها من العلوم، لذا كونوا مترقبين ولا تنسوا أن تخبرونا أي التفاسير لاقى استحسانكم، أما الآن فلنبدأ!

 المشهد الأول: حينما قام سنيب Snape بجعل  Barty Crouch Jr. يتناول Veritaserum أو ما يُعرف بمشروب الحقيقة وذلك في الجزء الرابع من هاري بوتر وكأس النار، وفي الواقع يوجد ما يُعرف بمصل الحقيقة مع أنه قد لا يكون بذات فعالية مصل سنيب إلا أنه في عالم صنع الجرعات يتواجد هذا المصل منذ فترة طويلة ويستخدم بطرق غير قانونية في التعذيب والاستجواب، وتكمن الفكرة في القدرة على تغيير الحالة المعرفية للشخص وبالتالي تزداد نسبة قوله للحقيقة وأن يقدم إجابات بصورة أسهل من تلك الطبيعية.

المشهد الثاني: فلافي أو ما يعرف بحارس حجر الساحر ذو الرؤوس الثلاثة يعلم معظم عاشقين السلسلة أنه مستوحى من سيبريوس -كلب العالم السفلي ذو الثلاثة رؤوس في الأساطير اليونانية- ولكن هل يوجد بالحقيقة حيوانات بعدة رؤوس؟ الإجابة ببساطة نعم فهنالك العديد من الأمثلة للحيوانات متعددة الرؤوس منها ثعبان وُجد في ولاية فرجينيا برأسين، وكذلك قام هانز سبيمان عالم الأجنة التجريبي في اختبارات تمكن من خلالها من تكوين أجنة برأسين من الضفادع مما يجعل ما رأيناه أقرب للحقيقة من الخيال.

المشهد الثالث: في جزء هاري بوتر وحجرة الأسرار وهو الجزء الثاني من السلسلة قام طائر العنقاء المُلقب ب Fawkes باستخدام دموعه لعلاج جروح هاري وعالجه من التسمم الذي أصابه، في عالمنا الحقيقي في مقال نشرته مجلة Science daily حول بحث أُجري في كلية الطب في جامعة نيويورك حول وجود خصائص علاجية في دموع النساء الحوامل حيث يحتوي على بروتين يعمل كمضاد لفيروس نقص المناعة البشرية.

المشهد الرابع: قبعة الفرز التي شيع أنها تقرأ أفكار من يرتديها ومن ثم تقرر له موقعه الأنسب في هوجورتس عدا عن قدرتها في الغناء، في عالمنا الواقعي هناك ما يعرف بجهاز التداخل الكمي الفائق، بالإنجليزية:Superconducting Quantum Interference Device وهو جهاز يقوم بقياس المجالات المغناطيسية الناشئة عن النبضات الدماغية وبالتالي قياس نشاط الدماغ وتحديد ما يحدث بداخله.

المشهد الخامس: عندما اختفت عظام ذراع هاري بفضل تعويذة خاطئة قام بها البروفيسور لوكهارت، وعادت بفضل كوب من شراب skelegrow، صحيح أننا لا نملك مثل هذا الشراب السحري ولكن تمكن بعض العلماء من إنماء جزء من جمجمة الحيوان بواسطة خلايا من جمجمة فأر ودمجها مع بروتين نمو العظام ومع أنها محاولات متواضعة إلا أنه من الجدير ذكرها.

عشاق سلسلة بوتر الشيقة، بين أيديكم الآن أسباب إضافية لمتابعة السلسلة مرة أخرى لملاحظة ما ذكرته آنفًا، أما البقية فهل ما زلتم ترون السلسلة شيء من محض الخيال دون جدوى أو فائدة؟