0 دقيقة، 55 ثانية

لطالما تراود لأذهاننا كيف للألوان أن تؤثر على حياتنا وعلى مشاعرنا بل وأحيانًا على المواقف التي نمر بها، والتي تنتهي باتخاذنا  للقرارات، ولكن كيف تؤثر الألوان على “التسويق”؟! وهل اختيار فيسبوك للون الأزرق له علاقة بذلك؟

يوجد اللون في كل مكان وهو مصدرٌ للمعلومات، حيث يتّخذ الأشخاص قراراتهم في غضون 90 ثانية من تفاعلاتهم الأولية مع الأشخاص أو المنتجات. ويعتمد حوالي 62-90 بالمائة من التقييم على الألوان وحدها.
لذلك، يمكن أن يساهم الاستخدام الحكيم للألوان بالتأثير على الحالة المزاجية والمشاعر -بشكل إيجابي أو سلبي- وبالتالي، بالنّظر إلى أن مزاجنا ومشاعرنا غير مستقرة وأن الألوان تلعب دورًا في تشكيل الموقف، فمن المهم أن يفهم الأشخاص أهمية الألوان في التسويق.

والآن يأتي السؤال الأهم لماذا لون الفيسبوك أزرق؟
وفقًا لمجلة  “New Yorker”  السبب بسيط؛ وذلك لأن مارك زوكربيرج “Mark Zuckerberg” مصاب بعمى الألوان الأحمر والأخضر؛ هذا يعني أن اللون الأزرق هو اللون الذي يمكن لمارك رؤيته بشكل أفضل، يقول زوكربيرج بكلماته الخاصة:
“الأزرق هو أغنى لون بالنسبة لي؛ أستطيع أن أرى كل اللون الأزرق.

وبالتالي فإن استخدام اللون الأزرق لدى فيسبوك لا يعود لأسباب تسويقية وإنما يعود لاختيار الشخص المالك للفيسبوك لهذا اللون لإصابته بعمى الألوان!